مركز الفن الشعبي (فلسطين) يقدم رقصة جيروساليما “افرودبكة”

مركز بلدي يشارك في تحدي الرقص العالمي “جيروساليما”
شارك 36 راقص/ة من فرقة بلدي وبراعم بلدي في العمل الفني الضخم “جيروساليما”، حيث بادر شركاؤنا في مركز الفن الشعبي – البيرة إلى إنتاج هذا العمل بالتعاون مع خمسة فرق فنية فلسطينية من خمس محافظات مختلفة. ويهدف هذا العمل الفني إلى إظهار مدينة القدس عاصمة فلسطين إلى العالم بطريقة فنية حضارية مبدعة من خلال تصوير هذه الرقصة على أنغام أغنية “جيروساليما” التي قام بإنتاجها الموسيقي العالمي Master KG وأصبحت تحدٍ عالمي بين فرق الرقص من جميع أنحاء العالم.
أُطلق هذا العمل الفني المصور في ذكرى مرور 103 أعوام على وعد بلفور المشؤوم، وشارك فيه 130 راقص/ة من فرق فلسطينية مختلفة وهي: الجالية الافريقية – القدس وفرقة وطن للفنون الشعبية – غزة وفرقة الفنون الشعبية الفلسطينية – رام الله والبيرة وفرقة نقش للفنون الشعبية – جنين ومجموعة الأفرودبكة في مركز الفن الشعبي – رام الله والبيرة بالإضافة إلى راقصي مركز بلدي للثقافة والفنون – بيت لحم. وتم تصوير هذا العمل في المواقع التالية:
القدس: سطوح الخان المطلة على قبة الصخرة المشرفة.
غزة (78 كم عن القدس): ميناء غزة الذي لا يزال محجوباً عن العالم.
بيت لحم (10 كم عن القدس): أمام كنيسة المهد، مكان ولادة السيد المسيح.
رام الله (15 كم عن القدس): حاجز قلنديا، بين رام الله والقدس، قرب جدار الفصل العنصري الذي يفصل الضفة الغربية عن القدس.
جنين (75 كم عن القدس): اطلالة مرج بن عامر والداخل الفلسطيني المحتل.
وقام الفنان شرف دار زيد بتصميم حركات هذه الرقصة باستخدام أسلوب “الأفرودبكة” الذي يدمج بين الرقص الأفريقي والدبكة الشعبية الفلسطينية، وهو أسلوب رقص حديث انتشر مؤخراً في فلسطين. ورغم الظروف الحالية الصعبة التي نعاني منها نتيجة انتشار وباء كورونا إلا أن الفرق الفنية جميعها أصرت على تنفيذ هذا العمل واستطاعت التدرب على الرقصة بعد أن استلمت الحركات مصورة من قبل الفنان دار زيد حتى تم التصوير في كل موقع على حدا بالتعاون مع شركات تصوير مختلفة.
ويذكر أن هذا العمل الفني تم إنتاجه بشكل تطوعي تام إذ لم يتقاضى أي من المشاركين في العمل سواء مصورين أو فرق فنية أي أجر على عملهم. ومن هنا فإننا نتقدم بجزيل الشكر إلى أبناء مركز بلدي الراقصين/ات الذين أبدوا التزامهم في هذا العمل بالإضافة إلى السيد فادي عبدربه (NAI Production) والسيد أندريه غوالي (Andreh Ghawaly Photography & Video Production) على تصويرهم مشاهد هذه الرقصة في ساحة المهد – بيت لحم.